محليات

آبار ارتوازية وصهاريج تهدد صحة مواطنين بباتنة

عدم معالجة مياهها يؤدي إلى تنقل أمراض عن طريقها

تحولت بعض الآبار الارتوازية الفردية المخصصة مياهها للشرب، إلى مصدر خطر على سلامة المواطنون خاصة في حال عدم التبليغ عنها لدى مكتب الوقاية والحفظ الصحي من اجل معالجة مياهها والتأكد من سلامتها.
الجهة الوصية أكدت أن بعض الأمراض المتنقلة عن طريق المياه، قد تكون الآبار الارتوازية مصدر لها، موضحة أن العديد من المواطنين لا يأبهون لمثل هكذا إجراءات تخدم صحتهم بالدرجة الأولى، منوهة في السياق أنها تقوم بتوزيع أقراص الكلور على المواطنين بشكل دوري، حيث تم توزيع مايزيد عن 1405 قرص السنة الماضية، من جهتها فالصهاريج والخزانات أضحت هيا الأخرى مصدر تهديد لسلامة المواطنين، خاصة في حالة عدم تنظيف الصهاريج، خاصة تلك التي يستخدمها بائعو المياه في عديد أحياء باتنة، الجهات الوصية شددت كذلك على ضرورة تجنب التوصيلات العشوائية لشبكات المياه والصرف، وعلى صعيد آخر فان عشرات العائلات بمختلف أحياء باتنة تلجأ منذ عدة سنوات الى اقتناء مياه الصهاريج، بعد رفضها شرب مياه الحنفيات، لأسباب عديدة في حين أن الجهة المعنية نفت عدم سلامة مياه الحنفيات، ليبقى الكثير من المواطنين وخاصة أطفال المدارس عرضة لأمراض خطيرة، قد يكونون ضحية لها في حالة عدم التأكد من سلامة المياه سواء في المدارس أو مياه بعض الآبار الارتوازية غير المصرح بها.
أسامة ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق