ثقافة

“آرزقي ابن البلد” فيلم يصالح أجيال الحاضر مع الماضي وينقلهم إلى زمن القطيعة

خلال مناقشته لفيلمه “آرزقي ابن البلد” الذي تم عرضه بنادي السينما الذي انطلق أول أمس في عدده الأول بالمركز الوطني للسينما والسمعي البصري بالعاصمة، أكد المخرج جمال بن ددوش أن هذا العمل الفني كان أشبه بمصالحة بين الجيل الحاضر وجيل الماضي أي جيل الثورة، إذ جاء للتعريف بحقبة زمنية مضت لم يعشها أو يعايشها شباب اليوم رغم أنها مرحلة صعبة وشباب اليوم يملك امكانيات أنسته تلك المرحلة، وهم اليوم يعانون من وجود شرخ وقطيعة بينهم وبين أبائهم وأجدادهم، كما أشار الاعلامي نبيل حاجي الذي أدار النقاش إلى ضرورة تعاطي السينما الجزائرية مع التاريخ سواء عبر مراحل معينة أو الشخصيات التي تشكل رمزية معينة، وخاصة في ظل الشرخ القائم بين هذا الجيل وماضيه.

نوارة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق