ثقافة

آزيد من 6 ألاف كتاب في المعرض الوطني الثالث للكتاب بباتنة

من 5 إلى غاية 19 من ديسمبر الجاري

تستعد ولاية باتنة لاحتضان الصالون الوطني الثالث للكتاب في الفترة الممتدة من 5 إلى غاية 19 من ديسمبر الجاري بقصر المعارض أسحار حسب ما أفادت به مديرية الثقافية باتنة بالتنسيق مع مؤسسة GOF EXPO.

الصالون في طبعته الثالثة والذي جاء تحت شعار “الكتاب لا غنى عنه” سيعرف مشاركة أزيد من 20 دار نشر و6 ألاف عنوان كتاب وأزيد من 20 ألف نسخة في مختلف المجالات الأدبية والفكرية والفنية والسياسية والاقتصادية ومختلف العلوم والكتب الشبه مدرسية وقصص للاطفال، وكذا مشاركة المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بمختلف الكتب التي تحتوي عليها، في باقة متنوعة حرص الصالون على تقديمها لمختلف الزائرين وبعديد التخصصات التي تستحوذ القارئ.

وأضاف مدير مؤسسة GOF EXPO السيد واضح جلال أن الصالون وبالأرقام والإحصائيات المقدمة سيعرف مشاركة دور نشر من داخل ولاية باتنة ومن خارجها على غرار كل من ولاية بومرداس، الجزائر العاصمة، سطيف، قسنطينة، عين مليلة، البليدة، مستغانم، منوها على أن الافتتاح سيكون على العاشرة والنصف، مشيرا أن نجاح الطبعتين الأولى والثانية يعود لجمهور باتنة القراء الذي يواكبون ويقبلون على مثل هذه المعارض، أين حققت الطبعتين مبيعات معتبرة، وهو ما يعبر حسبه على مدى أهمية الكتاب لدى القراء من ولاية باتنة.

الصالون الوطني الثالث للكتاب، سيشهد  حسب مديرية الثقافة برنامجا ثريا ومتنوعا إلى جانب عرض الكتب، من خلال اقامة ندوات ثقافية وأدبية بمناسبة الافتتاح، وبيع بإهداء لبعض الدواوين الشعرية بحضور كاتبها، وندوة تاريخية بالتنسيق مع المكتبة الرئيسية باتنة وجمعية الشروق الثقافية، وأمسية أدبية، وندوة ثقافية حول الموروث الشعبي بمنطقة الاوراس يتخللها تكريم بعض الوجود الأدبية والفكرية، على أن يكون ضيف شرف الطبعة الأديب والكاتب المسرحي يوسف بعلوج.

وأشارت ذات المديرية أن المعرض جاء تزامنا مع العطلة الشتوية وضم عناوين مختلفة للكبار والصغار، ويهدف الصالون أيضا إلى رفع نسبة المقروئية والعودة بالقارئ والمثقف الباتني للكتاب الورقي، لاسيما بعد التراجع الكبير الذي عرفه بسبب الكتاب لالكتروني والذي لاقا اهتمام واسعا لدى المواطن الجزائري، إلى جانب لقاء القراء بكتابهم في عملية البيع بإهداء والاستفادة من مختلف الندوات الثقافية والفكرية والأدبية التي يعمل الصالون على تقديمها، ومن الممكن أيضا تمديد الصالون اذا لقي طلبا من طرف الزوار حسب مديرية الثقافة، ويندرج ذلك كله من أجل تحريك الفعل الثقافي وإثراء للساحة الثقافة بولاية باتنة.

رقية لحمر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق