الأورس بلوس

آهيوسيد.. أه اروح

هكذا علق رواد مواقع التواصل الاجتماعي بششار وبابار على الزيارة الوزارية التي حسبهم لم تحمل الجديد في ظل سرعتها الخاطفة التي لم تدم أكثر من خمس دقائق في البلديتين واكتفت العملية على تسليم شهادة الاستفادة من سيارات الإسعاف التي في الأصل كانت قد وصلت منذ مدة لحظيرة الولاية، الأمر الذي خلف استياء الكثير من مواطني هذه المدن وتجاهل مشاريع المستشفيات التي لا تزال متوقفة بها الأشغال منذ سنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق