رياضة وطنية

أبناء سيدي أرغيس يواصلون الإبهار والكاب ينهار

إتحاد الشاوية 2-0 شباب باتنة

عاد فريق شباب باتنة بهزيمة أخرى قاسية وبثنائية نظيفة تلقاها على يد المضيف إتحاد الشاوية و بهذه النتيجة يؤكد الفريق الأوراسي أنهم خارج الإطار تماما خلال هذا الموسم و أصبحوا مهددين بالسقوط إذا لم يتحرك الجميع لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان وبالعودة إلى مجريات اللقاء كانت بداية المباراة سريعة من جانب المحليين الذين بادروا بتهديد الحارس بولصنام وأول محاولة كانت في الدقيقة السابعة بعد توزيعة من بوغاشيش والحارس بولصنام يتدخل في الوقت المناسب يتصدى للكرة ببراعة وفي الدقيقة 13 المهاجم يسعد إستغل خطأ من دفاع الكاب ويسدد كرة قوية إصطدمت بالمدافع سماحي وتخرج للركنية و بإستثناء ذلك كل محاولات الفريق المحلي كانت عشوائية يقابله دفاع الفريق الزائر الذي تمكن من إمتصاص كل المحاولات كما أن الفريق الزائر شباب باتنة لم يكن لديهم رد فعل للرد على محاولات الإتحاد وكانت جل محاولاتهم محتشمة ولا تتعدى وسط الميدان وتحكم المحليون في زمام الأمور وسيطروا بالطول والعرض في المقابلة إلى غاية إعلان الحكم صفيح عن نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني كان كسابقه بسيطرة مطلقة لأبناء سيدي أرغيس وفريق منهار معنويا بسبب النتائج السلبية المتتالية والغيابات التي أثرت عليه وزادتها إصابة ماتيب وسماحي  في هذه المواجهة وفي الدقيقة 69 تمكن المهاجم يسعد من إمضاء هدف السبق من ضربة جزاء بعد عرقلة المهاجم موسي وسط سخط إدارة ومدرب ولاعبي الكاب عليها وبعد كثرة الاحتجاجات أخرج الحكم المدافع إسلام صلاح بالبطاقة الحمراء وفي الدقيقة 80 تمكن المهاجم يسعد من إضافة الهدف الثاني بعد توغله داخل منطقة العمليات وإنفراده بالحارس بولصنام وبقذفة قوية يسكنها الشباك محررا زملائه وسط حيرة للاعبي الكاب وبعدها تمركز اللعب في وسط الميدان ولم نشاهد فرصا كثيرة لغاية نهاية المباراة بتفوق الإتحاد بثنائية مستحقة في حين أن الكاب لا زال في سبات ويواصل سلسلة النتائج السلبية.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق