رياضة وطنية

 أبناء سيدي رغيس يفرملون الإتحاد والأنصار يحملون المسؤولية للاعبين

إتحــــاد خنــــشلة

خرج أنصار الكحلة والبيضاء ساخطين وغير راضين على التعثر الذي حقق أشبال التقني صحراوي التهامي في الجولة الماضية لرسم الجولة الـ 17 من عمر بطولة القسم الثاني هواة للمجموعة الشرقية بمعقل فريق اتحاد خنشلة الذي فرض عليه التعادل الإيجابي من قبل فريق الجار اتحاد الشاوية وافترق الفريقين على نتيجة ثلاثة أهداف لكل فريق ، وهي النتيجة التي لم يهضمها أنصار الكحلة والبيضاء الذين نسبوا التعثر للاعبين وحملوهم كامل المسؤولية، كذلك ورغم هذا التعثر الجولة خدمت مصلحة الاتحاد لا سيما بعد تعثر المطاردين المباشرين على غرار شباب باتنة الذي انهزم في عين البيضاء أمام الحراكتة، وكذلك الشأن بالنسبة لفريق مولودية قسنطينة التي تعثرت في تبسة أمام الكناري التبسي وبذلك الخناشلة يحافظون على مركز الوصافة برصيد 31 نقطة ، فقط هنا الرائد جمعية الخروب رفع رصيده النقطي إلى حدود 35 نقطة بعد فوزه على ضيفه شباب أولاد جلال ويبقى الفارق أربع نقاط بينهما ، بينما في المقابل المدرب الخنشلي صحراوي التهامي صرح بدوره ووجه رسالته للأنصار وطلب منهم عدم فرض الضغط على اللاعبين لأن حسبه التعثر أمام الجار اتحاد الشاوية في هذا ” الداربي ” ليس بنهاية العالم وحسبه الوقت متسع لعودة فريقه من جديد وأن لقب البطولة لن يفلت منهم.

العايش. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق