محليات

أجهزة تصفية الدم خارج الخدمة بمستشفى باتنة

مرضى القصور الكلوي يستغيثون

نظم أمس، عدد من مرضى القصور الكلوي، وقفة احتجاجية أمام المستشفى الجامعي بباتنة، منددين بالأوضاع المزرية التي تعرفها مصلحة تصفية الدم في ظل غياب الأجهزة والعتاد اللازم لمتابعة علاجهم، إلى جانب مجموعة من المشاكل والعراقيل التي تواجههم في ظل تردي الأوضاع بذات المصلحة.

وقال المحتجون لـ”الأوراس نيوز”، أنهم يضطرون لتأجيل جلسات علاجهم في كثير من الأحيان بسبب الأعطاب المستمرة التي تعاني منها أجهزة التصفية منذ سنوات عديدة، بسبب توقفها المفاجئ، إلى جانب نقص حاد في آلات ضغط الدم التي تعتبر عنصرا هاما لتلقي العلاج بالنسبة لهؤلاء المرضى، حيث اشتكوا من التجاهل المستمر للمسؤولين الذين تماطلوا في الإيفاء بوعودهم بالرغم من الاحتجاجات والشكاوى العديدة التي رفعها هؤلاء المتضررون.

هذا واعتبر المحتجون أن التأخير المتعمد في توفير العتاد اللازم لإجراء عمليات تصفية الدم، يعرض يوميا العشرات منهم للخطر، حيث طالبوا والي الولاية والجهات الوصية بالتدخل العاجل وإيجاد حل سريع لهذا الوضع المتأزم.

فوزية. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق