محليات

أجهزة “سكانيــر” دون أخصائيين

المرضـى وجدوا أنفسهم مُجبرين على التوجه نحو الخواص

تشهد بعض أجهزة “السكانير” والتي وصل عددها إلى 3 أجهزة بكل من عين البيضاء وعين مليلة وأم البواقي، حالة من توقف في ظل غياب الأطباء المختصين في تشغيل هذا النوع من الأجهزة الحساسة، وهو ما أثار استياء المرضى، ما أدى بهم إلى البحث عن الاستفادة عن هذه الخدمة بمختلف العيادات الخاصة والتي تتجاوز تكلفتها الـ 20 ألف دينار جزائري، وهو ما أثقل كاهل المواطن البسيط في ظل توفر الخدمة مجانا لكن غياب مستعملها يحول دون استفادت مرضى ولاية أم البواقي منها.
هذا ويتواجد جهاز “السكانير” بمستشفى مدينة عين البيضاء التوقف لأشهر ما أدى لرصد أغلفة مالية إضافية لإعادته للعمل، في المقابل طالب مئات المرضى بمختلف بلديات ولاية أم البواقي إلى ضرورة صياغة جديدة للعمل الإداري داخل المؤسسات الاستشفائية لتمكين المواطن من الاستفادة من أجهزة الأشعة بمختلف أنواعها وتوفير الطاقات البشرية اللازمة لضمان مسار هذه الخدمة دون انقطاعها.

بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق