الأورس بلوس

أحمد قايد صالح وآلة القصف

يبدو أن آلة القصف لدى رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق احمد قايد صالح لازالت “شغالة”، إذا صرح أمس خلال خطاب كان قد ألقاه بمناسبة زيارته للناحية العسكرية الأولى قائلا بأن بلادنا لطالما كانت مستهدفة وعرضة لمؤامرات دنيئة لزعزعة استقرارها وتهديد أمنها، وكشف الفريق احمد قايد صالح أن المؤسسة العسكرية قد توصلت إلى معلومات مؤكدة حول تخطيط خبيث أريد به الوصول بالبلاد إلى حالة انسداد تعود بوادره إلى سنة 2015، وهو العام الذي أنهيت فيه مهام الجنرال توفيق من على رأس دائرة الاستعلام والأمن DRS، ليفهم من هذا الخطاب مرة أخرى أن الفريق احمد قايد صالح قد بعث برسالة أخرى غير مباشرة للجنرال توفيق تحذيرا له بل وتذكيرا بأن الجزائر ستكون بخير بفضل وعي الشعب الجزائري الغيور على وطنه وجاهزية أبنائه وإخوانه في الجيش الوطني الشعبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق