رياضة وطنية

أحمد مساعدية يوقع للكاب وزغينة مستعد لحسم الأمور مع المدرب ميخازني

شباب باتنة

وقع عشية أمس المهاجم أحمد مساعدية الذي تقمص ألوان وداد تلمسان في الموسم الماضي، لشباب باتنة بعد مد وجزر و مفاوضات انتهت في الاخير بتوقيعه للشباب لتكون صفقته احدى اهم الصفقات منذ بداية الاستقدامات خاصة وانه معول عليه من قبل ادارة وانصار الكاب.

ومن جهة أخرى من المرتقب أن تنهي سفرية الرئيس فرحات زغينة إلى العاصمة مسألة العارضة الفنية للكاب وهذا خلال الموعد المرتقب بينه وبين المدرب ميخازني الذي سيمنح كلمته الأخيرة بخصوص تولي العارضة الفنية من عدمها على أن يقدم الرئيس توضيحات بخصوص هذا الموضوع غدا على أقصى تقدير والخروج بقرار نهائي بشأن موقفه للعرض في ظل الظروف العائلية الصعبة التي يمر بها كما تراهن الإدارة حسب مناجير الفريق زين العابدين فريوة على رفع القيود على الفرق والسماح لها باستئناف نشاطها  لتمكين الشباب من ضبط برنامجه التحضيري للموسم الجديد كما أفرز التحاق اللاعب رمزي مواس بصفوف شباب باتنة قادما من اتحاد عنابة حالة من الارتياح وسط الأنصار الذين ثمنوا هذه الصفقة، إدراكا منهم بقدرته على منح الإضافة المرجوة لوسط الميدان، فضلا عن خبرته وحمله ألوان عديد الفرق على غرار شباب عين فكرون وجمعية الخروب.

ويأمل رئيس فرع كرة القدم ومناجير الفريق فريوة في بلوغ 26 إجازة قبل ضبط التعداد الرسمي للفريق والذي يضم 16 وافدا جديدا ويرى فريوة بأن الإشكالية الوحيدة التي ما زالت تؤرق الإدارة تتمثل في الفراغ الذي يعرفه الطاقم الفني ومعه بروز حالة من القلق وسط الأنصار.

كما أبدت الإدارة رغبة بتدعيم الفريق بلاعبين إضافيين فتعداد الكاب هذا الموسم سيكون في حدود 26 لاعبا عكس ما كان مبرمج في بداية الأمر أين كانت الإدارة تريد انتداب 25 لاعبا فقط مع ترك إجازتين شاغرتين تحسبا للميركاتو الشتوي تجدر الإشارة أن اللاعب السابق للكاب شكيب بركاني قد أمضى رسميا مع فريق مولودية قسنطينة.

وفي سياق أخر يعكف زغينة على تحضير كافة الترتيبات لإنجاح أشغال الجمعية العامة وكذا الانتخابية المقررة حسب بعض الأطراف نهاية شهر أكتوبر الجاري، مجددا رغبته في الترشح لعهدة أخرى قصد تجسيد مشروعه الرياضي القاضي باستعادة المجد الضائع للشباب رغم بروز بعد الأسماء الطامحة لمنافسة الرئيس الحالي وتكريس تقاليد جديدة في التسيير.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق