محليات

أحياء تغرق في أوحالها بالمعـذر

تغيب عنها التهيئة والأمطار تكشف عيوبها

ناشد قاطنو العديد من الأحياء السكينة ببلدية المعذر في ولاية باتنة، على غرار حي الوناس وبلخضر، السلطات المحلية من أجل التدخل ووضع حلا للوضع المزري الذي آلت إليه أحيائهم في ظل غياب مشاريع التنمية، حيث تشهد انسدادا لقنوات الصرف الصحي وبالوعات صرف المياه، ما يتسبب في كل مرة في وقوع فيضانات أثناء تهاطل الأمطار وكذا انتشار الروائح الكريهة.

وحسب السكان الذين طالبو برفع الغبن عن أحيائهم أنهم يعانون الأمرين بسبب الطرقات غير المعبدة التي أضحت بمثابة الكابوس الذي يؤرق يومياتهم، ناهيك عن الانقطاعات المتكررة للكهرباء حيث أكد العديد من المشتكين أن إفطار ليلة عاشوراء كان على ضوء الشموع، في حين أكدت في وقت سابق المكلفة بالإعلام بسونلغاز لـ”الأوراس نيوز” أن الانقطاع المتكرر للكهرباء بالمعذر بسبب تغير المحول إلا أن الانقطاعات بقيت متكررة إلى حد الساعة.

وفي ظل هذه النقائص يبقى سكان المعذر يعانون الأمرين، خاصة وأن العديد من الأحياء بالبلدية باتت بمثابة المناطق المنكوبة التي تحتاج لالتفاتة جدية، كما أن هذه النقائص باتت تشكل خطرا على التلاميذ عند ذهابهم إلى مؤسساتهم التربوية في ظل غياب التهيئة.

سميحة. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق