محليات

أحياء العلمة ولاية سطيف تغرق في الأوحال

بعد تساقط الأمطار

 

 

تعاني الشوارع الواقعة بين حي قوطالي وحي ديدوش مراد المعروف بتسمية القوارص بالقرب من مسجد الهدى ببلدية العلمة شرق ولاية سطيف منذ مدة بسبب الحالة الكارثية التي تتواجد عليها والتي أصبحت تشكل كابوسا للسكان، فبعد نهاية أشغال أنابيب الغاز والمياه عبر هذه الطرقات كانت أمنية القاطنين بهذه الأحياء هي الإسراع في تعبيد الطرقات، إلا أن الأمور تبقى على حالها لتزيد الأمطار الغزيرة التي تساقطت على المدينة من معاناة قاطني هذه الأحياء.

ويعيش السكان خلال فصل الشتاء معاناة كبيرة بسبب الأوساخ والطين المتراكم في كل مكان والذي يجره الأطفال والكبار إلى المنازل بسبب كثرة الوحل فيها، وفي فترة الصيف تتكرر المعاناة لكن بشكل مختلف حيث يغيب الطين ويأتي الغبار، ولم تتوقف المعاناة عند هذا الحد ففي حديث مع السكان القاطنين بالقرب من مسجد الهدى فقد أكدوا على وجود أنبوب مياه مكسور منذ مدة، ورغم أنهم حاولوا الاتصال بالجهات المعنية من أجل إصلاح هذا العطب لكن لا حياة لمن تنادي.

وفي ظل هذه المعاناة المتواصلة منذ سنوات فإن سكان هذه الأحياء يأملون من السلطات المحلية التدخل في أقرب وقت ممكن من أجل الشروع قريبا في أشغال تعبيد الطرقات وإنهاء معاناتهم التي طال أمجدها رغم الوعود المتكررة من قبل المسؤولين المحليين.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.