محليات

أحياء تنتظر مشاريع التهيئة بعين جاسر

لا يزال سكان العديد من أحياء بلدية عين جاسر بولاية باتنة، يترقبون التفاتة من السلطات المحلية والولائية، بعد تعقد وضعية أحيائهم التي تبقى بحاجة ماسة إلى إعادة التهيئة على غرار الحواجيج و40 مسكن وأيضا 60 مسكن الواقعة كلها في مدخل بلدية عين جاسر.

وقال سكان من المنطقة، أن بعض الأحياء ما تزال مسالكها ترابية رغم تواجدها في منطقة حضرية، حيث تتحول شتاء إلى برك وأوحال تعرق حركة السير وصيفا إلى غبار يتطاير هنا وهناك، مؤكدين أنهم يقومون في كل مرة بترقيع الحفر والمطبات بأنفسهم ومن حسابهم الخاص لصعوبة استعمالها وحاجتهم إليها.

المشتكون عبروا عن تذمرهم الشديد وغضبهم من هذه الحالة وطالبوا السلطات المحلية المنتخبة بالتدخل ومنحهم ولو القليل من مشاريع التنمية والتهيئة وإعطاء صورة جديدة وجميلة لأحيائهم، كما طالبوا المسؤولين للنظر قليلا لمشاكلهم التي تعتبر بسيطة إلا أنه أصبحت تؤرقهم كثيرا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق