محليات

أحياء دون غاز وكهربـاء بمروانة

من بينها حي "لاكـوب"

لا تزال مسألة غياب الربط بشبكتي الغاز والكهرباء تؤرق حياة المئات من السكان عبر كافة إقليم ولاية باتنة خاصة على مستوى الأحياء والتجمعات السكانية التابعة لعديد البلديات على غرار حي “لاكوب” المتواجد ببلدية مروانة غرب ولاية باتنة، أين رفع العشرات من سكان الحي ندائهم للسلطات المحلية والمصالح الوصية بهدف التدخل العاجل وتزويد سكناتهم بالمواد الحيوية والطاقوية التي من شأنها رفع الغبن عنهم والتحسين من وضعهم المعيشي المتدهور في ظل غياب هذه المشاريع التنموية.
نص الشكوى الذي رفعه سكان حي “لاكوب” ببلدية مروانة ممثلين في جمعية “لاكوب” إلى السلطات المحلية والبلدية ومصالح “سونلغاز” تحمل في طياتها مدى معاناة السكان المريرة جراء افتقار سكناتهم للغاز والكهرباء نظرا لتماطل السلطات الوصية في الالتفات لانشغالات سكان الحي والنظر فيها على الرغم من كونهم رفعوا هذا الانشغال في عديد المرات والمناسبات، إلا أن هذه المطالب لم تجابه إلا بوعود واهية لم تتجسد على أرض الواقع حتى كتابة هذه الأسطر من طرف منتخبين محليين لا يتذكرون سكان الحي إلا عند اقتراب مواعيد الاستحقاقات الانتخابية، الأمر الذي كرس معانات القاطنة الممتدة على مدار عدة سنوات خاصة بالنسبة لبعض السكنات التي يعود فيها تاريخ إنشائها إلى فترة الثمانينات حسب ما جاء في نص الشكوى الذي تحوز “الأوراس نيوز” على نسخة منه.
وعلى ضوء هذه المعاناة المريرة التي يتجرعها يوميا سكان حي “لاكوب” ببلدية مروانة ناشد هؤلاء السلطات المحلية والولائية بضرورة الالتفات إلى انشغالهم ووضع حد لمعاناتهم اليومية خاصة مع البحث عن قوارير البوتان التي أنهكت كاهلهم وكبدتهم مصاريف إضافية أرهقت ميزانياتهم المتواضعة، ناهيك عن مشكل غياب الربط بالكهرباء الذي نجمت عنه معضلة أكبر تتهدد يوميا أرواح القاطنة بالموت نتيجة لظاهرة الربط العشوائي التي لجأ إليها السكان مكرهين في ظل غياب البدائل من الحلول وما ينجر عن ذلك من مخاطر تنذر بكارثة بشرية في أية لحظة.

إيمان.ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق