محليات

أحياء سكنية بعين التوتة في وضعية مزرية

غابت عنها مشاريع التهيئة منذ سنوات

عبر سكان حي الشهيد محمد الشريف بن عكشة في بلدية عين التوتة بباتنة، عن استيائهم من غياب التفاتة جادة إلى وضعية تجمعاتهم السكنية مع غياب التهيئة، وقال المعنيون، أن أحياءهم التي يعود تشييدها إلى  ما يزيد عن 20 سنة، ظلت على حالها دونما تدخل تحسين وضعيتها.

وأضافوا أن الوضع يزداد سوءا مع تساقط الأمطار وتحول الأرصفة إلى برك مائية، تجتاح مساكنهم وتثير سخطهم على الدوام، وما زاد من تأزم الوضع مخاوف السكان من اختلاط مياه الشرب مع المياه القدرة، وأكدوا بأن تجمعاتهم السكنية صارت أكثر عرضة لاجتياح سيول الأمطار، إضافة إلى تسربات قنوات الصرف الصحي، وهو ما جعل اجتيازها أمرا صعبا، جراء البرك المائية، التي ضاعفت هي الأخرى  من معاناتهم.

وأضافوا بأنهم قاموا برفع مطلبهم بتحسين وضعية الحي المتردي، غير أن السلطات المحلية والجهات المعنية تجاهلت انشغالهم المطروح، مبدين في ذات  السياق تذمرهم  من  استفادة أحياء أخرى من مشاريع التهيئة، في الوقت الذي تم فيه إقصاء حيهم المهمش على حد قولهم، وأمام تردي وضعية الحي السكني الذي يعود إلى سنوات طويلة، وذلك في ظل النقائص المسجلة والتي عكرت صفو حياتهم، ناهيك عن المتاعب التي تواجههم جراء غياب مشاريع التهيئة، يناشد هؤلاء المسؤولين إيجاد حلول ناجحة لمشكلهم المطروح في عديد المناسبات، مشيرين إلى أهمية ذلك في التقليل من حجم معاناتهم اليومية.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق