الأورس بلوس

أحياء مغمورة بباتنة

بطاقة حمـــــــــراء

يعاني سكان كثير من أحياء ولاية باتنة عامة وبلدية باتنة خاصة من نقص بل ومن ندرة في المياه خاصة بعض التجمعات السكانية التابعة لحي بوعقال أين عرفت نقصا فادحا في التزود بالمياه منذ أكثر من عامين، ورغم تقرب السكان أكثر من مرة للمصالح المعنية إلا أنه لا حياة لمن تنادي، ليبقى سوء التسيير وسوء توزيع المياه قائما بسبب استهتار المسؤولين واستخفافهم بمصالح المواطنين الذين أكدوا بأنهم يعيشون حياة بائسة في أحياء مغمورة لا توحي أبدا بأنها تابعة لولاية قرر واليها أن يضرب بقبضة من حديد من أجل أن ينعم المواطنون بحياة “كريمة” على الأقل بالقضاء على البيروقراطية واللامبالاة التي يمارسها المسؤولون “الصغار”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق