محليات

أحياء وادي الزناتي تغرق في الظلام

توقف شبه كلي للإنارة العمومية

عبر عدد من سكان العديد من الأحياء ببلدية وادي الزناتي في ولاية قالمة، على غرار حي الحرية بالتحصيص رقم 03، حي التوت، التحصيص رقم 2 وغيرها عن تذمرهم من غياب الإنارة العمومية، حيث يصبح التجول بهذه الأحياء أمرا خطيرا للغاية في فترة الليل.
وحسب سكان هذه الأحياء، فإنهم يعيشون ظلاما دامسا وعلى مرأى من المسؤولين المحليين، مضيفين أن هذا الظلام أصبح يبعث الخوف في نفوسهم من حدوث أي اعتداء. وفي نفس السياق أعرب السكان عن استيائهم العارم جراء الوضعية الكارثية التي أضحت عليها الأحياء التي يقطنون بها، خاصة فيما يتعلق بجانب النظافة والإنارة العمومية. للإشارة فقد أرجع السكان و في حديثهم مع “الأوراس نيوز” سبب هذه الوضعية إلى قلة الصيانة، مما اضطر البعض منهم إلى وضع مصابيح صغيرة أمام واجهات بيوتهم كحلول مؤقتة لانعدام إنارة في الأزقة والشوارع، كما نبه المواطنون أن غياب الإنارة العمومية عن الأحياء التي يقطنون بها ساهم في ظهور العديد من الآفات الاجتماعية، كل هذا جعل السكان يأملون بتدخل السلطات المعنية لحل هذا المشكل في أقرب وقت ممكن، بعيدا كما أضاف ممن التقينا بهم عن الوعود التي يرفعها المسؤولين عند كل مشكلة والموجهة أصلا للاستهلاك العام فقط.

علاء. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق