محليات

أخصائيون يحاضرون في الطب الشرعي بباتنة

ندوة علمية لفائدة مصالح الشرطة القضائية..

أكد أخصائيون في الطب الشرعي بولاية باتنة على هامش الندوة العلمية التي أشرف على تنظيمها مجموعة من الأطباء المختصين في المجال بالتنسيق مع أمن الولاية يوم الخميس المنصرم، أن هذا النوع من الاختصاصات الطبية عرف في الآونة الأخيرة تطورا كبيرا من حيث التقنيات المستعملة في فحص الجثث والتعرف على أسباب الجريمة وساعة وقوعها والتمييز بين هذه الأخيرة والانتحار وغيرها من كشف لملابسات الجرائم عن طريق التشريح الطبي.

وتخلل الندوة عدة محاور تمحورت في مجملها حول التعريف بالطب الشرعي الذي يعتبر واحدا من أهم الاختصاصات الطبية لما له من علاقة وطيدة بالقضاء والقضايا الجنائية والمدنية والكشف عن الجرائم عن طريق علم الأمراض التشريحي والقيام بعمليات تشريح للجثث من قبل مختصين مؤهلين للقيام بها، ليقوم هؤلاء بعد كل عملية بمنح تقرير مفصل عن حالة الجثة يتضمن دراسة عما يسمى ب”آلية الموت” أي حالة الوفاة أو الإصابة أو المرض الذي أدى مباشرة إلى وفاة الشخص.

الشروحات رافقتها أيضا صور بيانية لوضعيات جثث وحالات وفاة مختلفة على غرار الإصابة بالطلق الناري في الرأس والنزيف بسبب الطعنة والخنق بواسطة الحبل أو أداة أخرى، بالإضافة إلى شرح لعديد لظروف التي غالبا ما تكون محيطة بالوفاة سواء كانت هذه الأخيرة عبارة عن جريمة قتل أو حادث سير أو انتحار أو حتى وفاة طبيعية في الحالات العادية للوفاة.

إيمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق