دولي

أردوغان يتعهد بإعلان نتائج التحقيق في قضية اختفاء جمال خاشقجي

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه يتابع التحقيق في قضية اختفاء الصحفي السعودي، جمال خاشقجي شخصيا وأن نتيجة التحقيق ستعلن مهما كانت.
وأفاد مسؤولون أتراك بأنهم يعتقدون أن خاشقجي قتل في القنصلية السعودية بمدينة اسطنبول، مضيفا أردوغان، في تصريحات لصحفيين، أن المحققين يفحصون تسجيلات كاميرات المراقبة والمطارات للتحقق من مسار خاشقجي، الذي عرف بانتقاده لبعض سياسات السعودية.
وكان خاشقجي صحفيا في صحف حكومية بالسعودية، ثم مستشارا لمدير المخابرات السابق، وغادر البلاد العام الماضي، قائلا إنه يخشى على نفسه بسبب موقفه المعارض للحرب التي تقودها السعودية في اليمن، وانتقاده لملاحقة المعارضين في البلاد، ودخل الثلاثاء الماضي إلى قنصلية السعودية في اسطنبول بهدف استخراج بعض الوثائق، ويقول السعوديون إنه خرج بعد فترة قصيرة من دخوله، ولكن خطيبته تقول إنها انتظرته طوال اليوم ولم يخرج.
فيما نقلت وسائل إعلامية عن مسؤولين أتراك قولهم أنهم يعتقدون أن خاشقجي قتل داخل القنصلية السعودية، وهذا ما ردده مستشار أردوغان، ياسين أقطاي، وهو صديق للصحفي السعودي، قائلا أن ما يعتقده أنه قتل داخل القنصلية السعودية.
في حين لم يتحدث أردوغان صراحة عن مصير خاشقجي، مؤكدا أنه يتابع شخصيا تطورات القضية وإجراءات التحقيق، قائلا أنه يتوقع أن تكون النتيجة إيجابية، فيما نفى مصدر في القنصلية السعودية مقتل خاشقجي داخل المبنى، واصفا الاتهامات بأنها دون دليل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق