محليات

أرقام مخيفة لداء السرطان في تبسة

تسجيل أزيد من 1000 إصابة خلال الخماسي الأخير

تشهد حالات الإصابة بداء السرطان بولاية تبسة، انتشار كبيرا من سنة إلى أخرى حيث قارب الرقم 1200 إصابة المعلن عنها من طرف الجهات المعنية بداية من سنة 2014 إلى غاية العام الجاري، أين تم خلال هذه السنة تسجيل ما لا يقل عن 80 حالة إصابة جديدة مؤكدة بسرطان الثدي وذلك عبر مختلف المؤسسات الاستشفائية.
وقد تم تسجيل في المجموع قرابة 214 إصابة جديدة بأورام سرطانية عبر ولاية تبسة خلال نفس الفترة من بينها 80 حالة إصابة بسرطان الثدي الذي يعد الأكثر انتشارا في أوساط النساء تخضع للمراقبة والعلاج عبر مستشفيات الولاية وبالعودة إلى لغة الأرقام منذ سنة 2014 تم إحصاء إصابة حوالي 1114 شخصا بأورام سرطانية من بينها 436 حالة إصابة بسرطان الثدي.
وبخصوص الحملة التحسيسية للكشف المبكر عن السرطان، فإنها سجلت إقبالا ملفتا للنساء من مختلف مناطق الولاية للتذكير فقد أطلق قطاع الصحة والسكان بالولاية منذ بداية أكتوبر الجاري حملة تحسيسية واسعة بالتنسيق مع عديد القطاعات تهدف إلى توعية مختلف شرائح وفئات المجتمع بهذا المرض والتحسيس بأهمية التقرب من المنشآت الصحية لإجراء كشوف بالمجان عن هذه الأمراض.

هواري. غ

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق