العمود

أركض… لعلي ألحـق بالموت…

sms لكل الناس

تصريحات وزيرة الثقافة أمس الأول هو تطاول على الحراك وعلى إرادة الشعب الذي لا يزال يطالب برحيل حكومة بدوي، الوزيرة أعطت الإنطباع بأنها غير معنية بمطلب الشعب، وقالت بأنها ليست مرفوضة شعبيا، فهل يعني في مفهومها أن رئيسها بدوي فقط هو المطلوب دونها وزملائها في الحكومة، كانت تتكلم بلغة التحدي وبثقة كبيرة ونرجسية، تغيرت لغة الخطاب 180 درجة، وكأنها لا تعيش في الجزائر، في بلدنا لا نكاد ننسى فضيحة حتى تخرج علينا اختها، وزير الرياضة المرفوض هو أيضا مع الحكومة، بعدما أقحم خيشومه في عمودية الناديين العاصمي والقسنطيني، وصرح دون حياء أن الجزائر قادرة على احتضان المونديال، لم يلبث أن جاءه الرد بقوة من خلال المشاهد البائسة التي نقلتها مختلف التلفزيونات لنهائي كاس الجزائر ونجاته هو شخصيا من غضب الأنصار رفقة رئيس الإتحاد الجزائري، ووقوعه في أخطاء بروتوكولية غير مقبولة، تكلم قبل أيام ونفى حادثة فتاة سيدي موسى، ووصف ما قيل بشأنها بالإشاعات التي تهدف إلى تسويد الرياضة الجزائرية، كل الجزائريون يعرفون أن مهمة الحكومة الحالي هي لتصريف الأعمال لا غير، لكن وزيرة الثقافة التي كانت متحفظة في تصريحاتها عند تعيينها في عز الحراك، تتكلم اليوم بثقة مطلقة وبأكثر أريحية وشرعت في اتخاذ قرارات هامة بزبر محافظي المهرجانات الوطنية والدولية وتحدثت عن ضرورة ارتقاء هذه المهرجانات إلى المستوى العالمي وهي تصريحات للإستهلاك الإعلامي لا غير، وليت وجع الرأس انحصر في السياسة والحكومة ووزرائها بل تعدته إلى المنتخب الوطني الذي بقى الأمل الوحيد للجمهور الرياضي، يعيش هذه الأيام على وقع فضيحة مدوية بعد الفيديو المسرب للاعب مغترب سرعان ما طرده بلماضي، تساؤلات مشروعة يطرحها اليوم الجمهور الرياضي عما يحدث داخل بيت الخضر و الصورة السيئة التي تم تسويقها عن المنتخب الوطني، فبعد الفضيحة الأخيرة لفتاة قصدت مركز سيدي موسى رغم التفنيد والتي تم طيها بسرعة، عادت الفضائح إلى الواجهة ليجد بلماضي نفسه في مواقف حرجة جدا، أفقدته التركيز على تحضير الجيد للبطولة الإفريقية، تساؤلاتنا حول جدوى وجود شخص مثل مدان داخل بيت الخضر، وماهي الأدوار الموكلة اليه بالضبط؟ أعتقد أن إقالته ضرورية بعدما فشل في تسيير المنتخب الوطني، في عهد راوراوة كان المنتخب يمشي ” على الشعرة” ويضرب به المثل عند الأمم الأخرى في زمن صادي وزفزاف.

آخـــر الكلام
ضع يداك على صدري… إصغ جيدا… أهو خفقان أم أنين ….؟؟؟؟

حسان بوزيدي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق