رياضة وطنية

أزمة الرئاسة تتواصل وتُعجل برحيل الركائز من بيت الكاب..!

شباب باتنة

ستكون كل الأنظار غدا مشدودة إلى قاعة المحاضرات لديوان مؤسسات الشباب التي ستحتضن أشغال الجمعية الانتخابية للكاب المقررة بداية من الساعة الرابعة مساءا لاسيما في ظل حالة الترقب التي ألقت بظلالها على محبي الفريق الأوراسي الذين يواجهون ظروفا مشابهة لتلك التي سبقت الجمعية الانتخابية التي أوصلت الرئيس المستقيل حسين شنوف إلى كرسي الرئاسة وهي أمور لا تحدث إلا في فريق شباب باتنة الذي لازال فريسة للانقسامات والصراعات الداخلية وقد لاحت مؤشرات فشل الجمعية الانتخابية لمساء الغد قبل الأوان من خلال عزوف الشخصيات النافذة في الفريق ومن أصحاب المال والأعمال عن تقديم مترشح معين لرئاسة الفريق باستثناء زغينة رغم التحفظات المرفوعة ضد شخصه وهذا السيناريو كان متوقعا في ظل نفور أصحاب المال من الفريق وتخوفهم من دخول مغامرة غير محمودة العواقب كما كثر الحديث عند بعض الأطراف المحسوبة على المعارضة عن تقديمها لطعن لمديرية الشباب والرياضة وكذا والي الولاية في التركيبة الحالية للجمعية العامة ما جعل الكثيرين يتخوفون من تكرار سيناريو الصيف الماضي حين تأجلت الجمعية الانتخابية لثلاث مرات متتالية قبل أن يتقدم شنوف بملف ترشحه ويفوز بكرسي الرئاسة فالأوضاع الحالية في الفريق زادت الأنصار قلقا وتوجسا ونظرا للظرف الطارئ الذي يمر به النادي وموافقة “ الديجياس” على كل الأمور المهم انعقاد الجمعية الانتخابية واختيار الرئيس الجديد للفريق وتزكيته كما حدث في وقت سابق مع حسين شنوف.

 

غضبان يقرر الرحيل ويلتحق بالبوبية وإيديو في الطريق

هذا وقرر مهاجم فريق الشباب أمين غضبان الرحيل رسميا عن الكاب بعد موسم واحد فقط عن انضمامه للفريق الأوراسي وهو الموسم الذي قدم فيه اللاعب إضافة كبيرة إلى الفريق وكان هدافا للفريق بتسجيله عشرة أهداف والتحق رسميا بالفريق الجار مولودية باتنة بعد اقتناعه بالعرض المقدم والمشروع المقدم من إدارة الرئيس زيداني هذا كما أكدت مصادر أخرى بأن المدافع المحوري أمير إيديو يكون هو الأخر قد اتفق مع المولودية من أجل الالتحاق بالفريق كما نقلت نفس المصادر بأن الطرفين قد اتفقا أول أمس هاتفيا ولكن يبقى سوى التوقيع على العقد وتقديم اللاعب للصحافة في أقرب وقت.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق