محليات

أزمة العطش تتجه نحو الانفراج برأس العيـون

إعادة تشغيل محطة "أولاد بوهزة" بعد سنتين من التوقف

تم نهاية الأسبوع المنصرم، إعادة تشغيل محطة الضخ “أولاد بوهزة ” ببلدية رأس العيون في ولاية باتنة وهو ما سينهي معاناة قاطني 6 مشاتي تابعة للبلدية رأس لعيون في التزويد بالماء الشروب، خاصة أن سعة تدفق المياه يقدر بـ 34 لتر في الثانية.
وحسب المكلف بالإعلام بوحدة الجزائرية للمياه، أن البلدية عانت منذ سنة 2017 من أزمة خانقة في التزود بالمياه الشروب، خاصة بعد توقف محطة أولاد بوهزة بسب جفاف منقب “رأس الواد 1 ” كونه المنقب الوحيد الذي كان يزود المنطقة بالمياه، مضيفا في ذات السياق أن مصالح الجزائرية للمياه وكذا مديرية الري برمجتا منقب مائي جديد بالقرب من المنقب القديم أي “رأس الواد 2” تم استغلاله منذ أكثر من أسبوعين لتزويد منقب “رأس واد 1” الذي مسه الجفاف وهو ما سيسمح بسد احتياجات سكان رأس لعيون من المياه والحد من معاناتهم بعد أن اشتكوا من الصهاريج لفترة طويلة، أين أشرفت مصالح الجزائرية للمياه على تشغيل المنقب.
وأضاف ذات المتحدث أن محطة ضخ المياه “بولاد بوهزة” بها خزانين 500 متر مكعب و250 متر مكعب سيما حيث سخرت ذات المصالح فريق كامل من التقنيين لإعادة تشغيل المحطة.
سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق