محليات

أزمة العطش تُعمّر 20 سنة بسيدي خالد ببسكرة

فيما تشهد المشاريع تأخرا كبيرا

لا يزال سكان بلدية سيدي خالد ببسكرة يتخبطون في أزمة عطش منذ أكثر من عشرين سنة، مست عديد القرى والمشاتي وأضرت بالفلاحين وقاطني المنطقة الذين ناشدوا السلطات الوصية بوضع حل نهائي للازمة، جاء هذا في الوقت الذي استفادت فيه البلدية من مشروع نقب البياني لم يتم انجازه بعد وعرف مشروعه تأخرا كبيرا زاد من استياء القاطنة، في حين يتم حاليا ربط البئر الالبياني الثانية و التي انطلقت الأشغال بها قبل عدة أشهر بالخزانات المائية من اجل إيصالها للسكان، أما البئر الأولى وحسب مصادر مطلعة فقد تحركت السلطات المحلية بشأنها خلال الآونة الأخيرة لتعيين مكان توطينها بحضور عدة مصالح أين طالب رئيس المجلس الشعبي البلدي المؤسسة المسؤولة عن الانجاز بالإسراع لرفع الغبن عن المواطنين.
سهيلة.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.