محليات

أزمة العطش لا تفارق سكان “غاصرو” بباتنة

تيــلاطو

عجزت جميع السلطات المتعاقبة على بلدية تيلاطو بولاية باتنة، في إنهاء أزمة ندرة الماء الشروب التي بقيت قرية غاصرو تعاني منها منذ سنوات عديدة، حيث لا يزال السكان يتزودون بالمياه الشروب انطلاقا من صهاريج البلدية مرة كل أسبوع.

وتعود هذه الأزمة التي دخلت فيها القرية منذ أزيد من 6 سنوات إلى جفاف البئر الارتوازي الوحيد الذي كان يمون السكان بالماء الشروب مقابل عجز الجهات الوصية إيجاد نقطة لحفر بئر جديد بسبب نضوب المياه الجوفية وانخفاض منسوبها بشكل كبير، حيث باءت كل محاولات المسؤولين بالفشل، الأمر الذي مدّد من عمر الأزمة وعمق من معاناة سكان القرية خاصة في ظل النقائص التنموية الأخرى التي تعاني منها والتي تستدعي تدخلا للسلطات الولائية من أجل إيجاد حل لها، خاصة أن فصل الصيف على الأبواب وحاجة السكان للماء الشروب تزداد أكثر فأكثر، حيث أكد مواطنون أنه ومنذ سنة 2012 التي شهدت جفاف البئر الارتوازي الذي يتزودون منه بالماء الشروب والصهاريج ملاذهم الوحيد للحصول على هذه المادة الحيوية حيث يضطرون أحيانا إلى اقتناءها بسعر 1000 دينار للصهريج الواحد.

ن.م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق