محليات

أزمة العقار تُرهن مشاريع الرسلكة في أم البواقي

نحو التوجه لأراضي المناطق النائية

اصطدم أصحاب المشاريع الخاصة بمجال الرسكلة في مختلف بلديات ولاية أم البواقي، بغياب العقار رغم التسهيلات المقدمة لهم على مستوى البلديات الكبرى بالولاية وهو ما حال دون انطلاق استثماراتهم.

وطالب عدد من المستثمرين بضرورة تدخل السلطات الولائية، للفصل في مشكل الوعاء العقاري، في ظل توفر العقار على مستوى البلديات النائية، لإنشاء نقاط تجميع بها، وكذا مقر لمؤسسات الرسكلة، للقضاء على مشكل انعدام العقار الصناعي على مستوى البلديات الكبرى، فيما أبدى الكثيرون رغبتهم في الاستثمار في مجال إعادة تدوير قارورات المياه البلاستيكية والذي يحتاج لمساحات معتبرة من العقار من أجل إنجاح العملية، وتعميمها على باقي بلديات الولاية، والذي من شأنه خلق مناصب شغل جديدة، ناهيك عن القضاء على مشكل النفايات الذي عجزت عليه مؤسسة التحسين الحضري منذ تنصيبها على مستوى بلديات عين مليلة وأم البواقي وعين البيضاء.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق