محليات

أزمة المجلس الولائي أمام العدالـــة مجددا بسطيف

تنظر غرفة الاتهام بمجلس قضاء سطيف في قضية الشكوى المقدمة من طرف بعض أعضاء المجلس الشعبي الولائي ضد رئيس المجلس حميداش نورالدين في قضية متعلقة بالتزوير في المداولة المتعلقة بالمصادقة على النظام الداخلي، وتعيين نواب الرئيس وتشكيلة اللجان وهي المداولة التي أسالت الكثير من الحبر بعد منع أعضاء كتلة الأفلان عقدها بالقاعة الرئيسة للمداولات ليضطر رئيس المجلس عقدها مع أعضاء كتلة الأرندي وحمس بقاعة الاجتماعات.

ويترقب أعضاء المجلس الشعبي الولائي ما ستنطق به غرفة الاتهام، والذي سيكون له انعكاس كبير على تشكيل هيئات المجلس مستقبلا، ومن المنتظر أن تنطلق بداية الأسبوع القادم مشاورات جدية مع رئيس المجلس الشعبي الولائي حول تشكيل هياكل المجلس للسماح بعقد دورة المجلس الخاصة بتشكيل هياكله قبل 20 جويلية القادم ، ثم عقد دورة أخرى قبل نهاية شهر جويلية للمصادقة على الميزانية الإضافية لسنة 2019 والحساب الإداري لسنة 2018.

وتبقى جميع هياكل المجلس الشعبي الولائي معطلة منذ تنصيب رئيس المجلس نورالدين حميداش شهر ديسمبر 2017، مع تغييب كلي لأعضاء المجلس في لجنة الصفقات العمومية بالولاية التي اتخذت قرارات كثيرة في غياب ممثلي الشعب وهو ما يطرح أكثر من تساءل حول الصحة القانونية لقرارات اللجنة، وكذا لجنة الطعون الخاصة بتسوية البنايات غير المطابقة 15/08، ولجنة الطعون الولائية الخاصة بالسكن الاجتماعي.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق