محليات

أزمة المياه تبتلع 457 مليار بباتنة

في الوقت الذي لا تزال مناطق عدة تعاني العطش

استهلكت مشاريع إيصال الماء الشروب إلى العديد من المناطق بولاية باتنة، خلال العام الحالي والذي قبله، حوالي 457 مليار، بعد موجة جفاف جعلت الآلاف من المواطنين يلهثون وراء قطرة ماء، فيما تبقى مناطق أخرى تعاني لغاية اليوم من العطش وتنتظر نصيبها من هذه المشاريع.

هذا وشهد قطاع الموارد المائية في هذا الصدد عديد المشاريع التنموية سواء تلك المتعلقة بحشد الموارد المائية وربط الشبكة بمياه الآبار الارتوازية أو تلك المتعلقة بالرفع من سعة التخزين وتوسيع شبكة المياه الصالحة للشرب حيث بلغ إجمالي انجاز هذه المشاريع 457 مليار سنتيم، حيث مكنت هذه المشاريع من تحسين وضعية التزويد بالمياه الصالحة للشرب على مستوى 23 بلدية من أصل 32 بلدية كانت تشكو من تذبذب مستمر في التموين على غرار بلدية عيون العصافير وعين جاسر وإيشمول والشمرة وشير وواد الطاقة وإينوغيسن ورأس العيون وجرمة وتازولت وبني فضالة وأريس وغيرها من البلديات عبر قطر الولاية.

كما أسفرت ذات العملية عن انتقال كل من بلديات قصر بلزمة ومعافة ومروانة وثنية العابد إلى التموين اليومي بالمياه الصالحة للشرب خلال شهري أوت وسبتمبر الفارطين حسبما أكده عبد الكريم شبري مدير قطاع الوارد المائية والري على مستوى الولاية، مضيفا أنه يرتقب أن يتم تزويد كل من بلديات الجزار وبريكة وعين التوتة وقيقبة والقصبات بمشاريع مماثلة ستضمن التموين اليومي بالمياه الصالحة للشرب.

إيمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق