محليات

أزمة انقطاع المياه الشروب تلاحق دشرة تيلاطو

سكانها ذاقوا ذرعا من تجاهل السلطات لمعاناتهم المتكررة

طالب سكان دشرة تيلاطو الواقعة ببلدية تيلاطو في ولاية باتنة، السلطات المحلية والجهات المعنية، بإيجاد حلول مستعجلة لأزمة تذبذب المياه الشروب التي تشهدها المنطقة.

واستاء المشتكون غياب إلتفاتة لمعاناتهم التي يتكبدونها يوميا من أجل قطرة ماء، وذلك على رغم من شكاويهم المتكررة والتي لم تلقى لحد الساعة آذانا صاغية.

وإستنكر المواطنون النقص الفادح لهذه المادة الإستهلاكية الضرورية، مشيرين إلى معاناتهم مع غيابها منذ أزيد من أسبوعين، وهو ذات الوضع الذي دفعهم إلى مطالبة المسؤولين رفع الغبن عنهم، وإتخاذهم الاجراءات اللازمة والتي من شأنها القضاء على هذه الأزمة التي عمرت طويلا.

المشتكون تطرقوا أيضا إلى مايلاقونه من صعوبات من أجل العثور على شربة ماء، حيث يلجأ معظمهم إلى شراء صهاريج المياه و هو ما ضاعف من معاناتهم بالنظر إلى محدودية دخل أغلبيتهم، وساهم أمر ذلك في تفاقم الوضع وتحويل حياتهم اليومية إلى كابوس حقيقي على حد تعبيرهم.

المواطنون ذاقوا ذرعا من إستمرار أزمة إنقطاع المياه الشروب، لاسيما وأنهم كانوا يتزودون سابقا لمدة ساعتين من الزمن خلال يوم واحد في الاسبوع وهي مدة غير كافية بحسبهم وبالكاد تلبي احتياجاتهم من هذه المادة الضرورية.

وحسب ما علمه المواطنون فإن إنقطاع المياه الشروب راجع إلى التعطل المتكرر لمضخات المياه مايحرمه أمر ذلك من التزود المستمر.

من جانب آخر تخوف سكان الدشرة من عدم تولي الجهات المعينة لعملية تطهير خزانات المياه، وذلك على رغم من أهميتها في الوقاية من الأمراض المتنقلة عبر هذه المادة الحيوية، ولما تشكله من خطورة واضحة على صحة المواطنين.

وأمام ما يعانيه سكان الدشرة من معاناة مستمرة مع إنقطاع المياه الشروب التي أضحت بالأزمة التي لا تكاد تفارق يوميات ساكنة المنطقة، يناشد هؤلاء الجهات المسؤولة الإسراع بإيجاد حل لهذه المعضلة وانتشالهم من الأوضاع المزرية التي يعيشونها منذ أمد طويل.

تجدر الإشارة إلى أن “الأوراس نيوز” حاولت نقل انشغال المعنيين إلى رئيس بلدية تيلاطو غير أن هذا الأخر إمتنع عن الرد اطلاقا على اتصالاتنا الهاتفية المتكررة.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق