محليات

أزمة عطش في عين ولمان

اختلاط المياه الشروب بالمستعملة ومخاوف من انتشار الأمراض

طالب سكان 360 قطعة ببلدية عين ولمان جنوب ولاية سطيف، بضرورة إعادة ربط منازلهم بشبكة المياه الصالحة للشرب، التي غابت عن حنفياتهم لمدة فاقت الأسبوعين، وهو الأمر الذي تسبب في أزمة عطش حادة، وهذا موازاة مع عزوف أصحاب الصهاريج عن تزويدهم، بسبب تردي وضعية الطرقات التي وصفوها بالكارثية، مما جعل المواطنين يستعملون وسائل النقل الخاصة للتزود، وهو الأمر الذي من معاناتهم، وأكد السكان أنهم قدموا العديد من الشكاوى، سواء على مستوى البلدية أو مركز توزيع المياه بعين ولمان، قصد تزوديهم بالمياه الصالحة للشرب، إلا أنه في كل مرة يتم التحجج بالأعذار، على غرار قدم الشبكة وكذا أشغال تجديدها.

ومن جانبه أكد مدير مركز الجزائرية للمياه بعين ولمان، بأن توقف ضخ المياه ناتج عن اختلاط المياه الصالحة للشرب بالمياه المستعملة، وهو ماجعل مصالح المجلس الشعبي البلدي لبلدية عين ولمان توجه تحذيرا لسكان 360 قطعة من شرب المياه أو استعمالها في التنظيف والتطهير وذلك بسبب احتواء المياه الموزعة على مواد تستعمل في تطهير وتنظيف الشبكات، وهو الأمر الذي يشكل خطرا على المستهلكين وصحتهم في حالة استعمالها، وكحل مؤقت تم وضع صهاريج على مستوى الشوارع الرئيسية لتزويد السكان بالمياه الصالحة للشرب إلى غاية معالجة الخلل الحاصل.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق