محليات

أزمة مياه تلوح في الأفق بسطيف

بسبب انخفاض منسوب سد عين زادة والموان

تسبب انخفاض منسوب المياه في سد عين زادة الذي يزود ولاية سطيف وبرج بوعريريج بمياه الشرب، وكذا سد الموان الذي دخل مؤخرا حيز الخدمة، في حدوث أزمة حقيقية،أحدثت حالة طوارئ داخل مقر مديرية الموارد المائية لولاية سطيف.

وبلغ منسوب مياه سد الموان مستوى لا يتجاوز 17 مليون متر مكعب، مع الأخذ بعين الاعتبار الكمية التي لا يمكن استغلالها بصفة فعلية، والمقدرة بحوالي 10 مليون متر مكعب والتي يجب أن تبقى في الحوض، في وقت تبلغ طاقة استيعابها الحقيقية والفعلية أزيد من 120 مليون مترمكعب، وهذا في وقت تعرف أشغال ربط بلديات سطيف، العلمة، أولاد صابر وعين عباسة انطلاقا من منبعواديالباردبالمنطقةالشماليةالشرقية،تأخرافادحافيأشغالالربط،حيثتأملالسلطاتالمحليةفيدخولهحيزالخدمةخلالالثلاثيالمقبلمنالسنةالقادمة من أجل تخفيف الضغط عن سدي الموان وعين زادة.

وسارعت مصالح الموارد المائية للولاية في وقت سابق لاستغلال المياه الموجودة بسد الموان، حيث قدرت بحوالي 8 مليون متر مكعب، والتي كانت موجودة في الحوض نتيجة للتساقط الكثيف للأمطار والثلوج خلال الفترة الشتوية السابقة، علما أن سدي عين زادة والموان يزودان أكبر المناطق بالولاية والتي تتميز بارتفاع الكثافة السكانية بولاية سطيف،على غرار بلديتي سطيف والعلمة،وعدد من البلديات الواقعة بالمنطقة الشمالية والشرقية، في صورة عين أرنات، بوقاعة وعين الروى.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق