محليات

أزمة “APW” سطيف تسير نحو الانفراج

نواب من الأفلان يطرحون مبادرة لإنهاء حالة الانسداد

أصدر مجموعة من أعضاء المجلس الشعبي الولائي التابعين لحزب جبهة التحرير الوطني بسطيف بيان سياسي أعلنوا من خلاله عن مبادرة للدخول في حوار مع بقية المنتخبين في المجلس الشعبي الولائي ومع رئيس المجلس نور الدين حميداش لتجاوز حالة الانسداد التي يعرفها المجلس الولائي منذ أكثر من سنة كاملة .

وحمل البيان مسؤولية فشل حزب جبهة التحرير الوطني في الحصول على رئاسة المجلس الولائي  إلى متصدر القائمة والمحافظين الأربعة الذين انفردوا بالتفاوض مع أعضاء من الكتل الأخرى عوض إتباع الأعراف السياسية المتمثلة في الاتصال والتفاوض من القيادات الحزبية المشكلة للمجلس في تجاهل واضح لقيادات هذه الأحزاب، وأعلن محررو البيان أن مبادرتهم جاءت لتفعيل دور المجلس الشعبي الولائي في بعث التنمية المحلية بعيدا عن أي تدخلات أو ضغوطات خارج الأطر الحزبية والسياسية مع وجود اتصالات متقدمة مع أعضاء آخرين للانضمام لهذه المبادرة.

من جانبه أعرب رئيس المجلس الشعبي الولائي نور الدين حميداش عن موافقته على المبادرة التي طرحها أعضاء من كتلة الأفلان داخل المجلس الشعبي الولائي مؤكدا أنه يبارك هذه المبادرة ويشجعها وسيبذل قصارى جهده لإنجاحها، وأن يده ممدودة لهذه المجموعة للسير معا من أجل تفعيل هياكل المجلس وتدارك التأخير الحاصل ، كما وجه المتحدث نداء لبقية الأعضاء للانضمام لهذه المبادرة الحميدة، كما أكد رئيس المجلس أنه مستعد كل الاستعداد للعمل ووضع اليد في اليد مع الإدارة وجميع المنتخبين بدون خلفيات وهذا من أجل خدمة الصالح العام.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق