إقتصاد

أزيد من 100 متعامل أودعوا ملفاتهم

صناعة، وكلاء السيارات..

أكد أمس الأول، وزير الصناعة فرحات آيت علي براهم بالجزائر العاصمة أن أزيد من 100 متعامل وطني أودعوا ملفاتهم من اجل الحصول على اعتماد ليصبحوا وكلاء سيارات او من اجل انجاز مشاريع لصناعة السيارات في الجزائر.

وأكد آيت علي على هامش أشغال الندوة الوطنية للمؤسسات الناشئة الذي نظم بالمركز الدولي للمؤتمرات بالجزائر العاصمة ان “أزيد من 80 بالمائة من هذا العدد هم متعاملون جزائريون مسجلون في الأرضية الرقمية التي وضعتها وزارة الصناعة لاختيار الوكلاء المستقبليين، الذين سيحصلون على تراخيص للقيام بعمليات استيراد السيارات الجديدة في الجزائر وفقا لما يقتضيه دفتر الشروط الجديد.

كما أكد وزير الصناعة، انه بالإضافة الى ان 20 بالمائة من المسجلين هم متعاملون جزائريون وأجانب أودعوا ملفاتهم من اجل مشاريع لصناعة السيارات، هناك خمسة (5) مؤسسات مهتمة بنشاط صناعة السيارات السياحية.

من جهة أخرى أوضح السيد فرحات آيت علي أن الملفات المودعة ستخضع للدراسة لمدة 30 يوم”، مشيرا الى أنه سيتم منح مهلة 30 يوما للمتعاملين المعنيين من اجل تقديم طعن، وألح الوزير على ان هدف الحكومة هو تشجيع مشاريع مدمجة لصناعة السيارات، مضيفا ان نشاط الاستيراد سيكون منظما بشكل يمون السوق الوطنية ويجنب وقوع اختلالات، لا سيما تبديد العملة الصعبة.

وفي هذا السياق، أوضح السيد فرحات آيت علي أن نشاط استيراد السيارات سيتم على أساس الأموال الخاصة لمتعامل العلامة، ولم يستبعد الوزير تحديد حصص لبعض طرازات السيارات باهظة الثمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق