ثقافة

أزيد من 120 طفل يستفيدون من أنشطة ثقافية وتعليمية

بمشاركة المركز الشبه الطبي البيداغوجي باتنة2

نظمت مكتبة المطالعة العمومية بالمركز الترفيهي العلمي كشيدة باتنة يوما تربويا ترفيها لصالح أطفال المركز الشبه الطبي البيداغوجي باتنة 2 أين قدمت العديد من البرامج لهذه الفئة تكملتا ليوم العلم، حيث فتحت المكتبة العديد من الورشات التعليمية على غرار ورشة المطالعة وتم تخصيص عناوين تخدم الاحتياجات العقلية والذهنية للأطفال، إلى جانب تسخير قاعة الانترنيت للأطفال المعاقين حركيا  بالإضافة لورشات ترفيهية كورشة الرسم، التلوين، التركيب والأشغال اليدوية، أين كانت النشاطات تحت إشراف اخصائيات نفسانيات ومربيات وكذا مرشدات لمتابعة الأطفال.

كما أكدت “شهرزاد ذوادي” مسؤولة بالمكتبة العمومية لـ”الأوراس نيوز” أن المكتبة تعمل بالدرجة الأولى على تشجيع المطالعة والقراءة من خلال النشاطات المكلمة لتحبيبها لدى الجميع ومن بينهم الأطفال وكذا الأطفال من ذوي الإعاقة النفسية والحركية، المتحدثة استغلت الجو الربيعي لممارسة النشاطات المبرمجة بهذه المناسبة في المساحات الخضراء المتواجدة على مستوى المركز العلمي والترفيهي كون أن الأطفال يحبذون المساحات الكبيرة لإخراج طاقاتهم ومواهبهم زيادة على أن المكتبة بها الكثير من البرامج التعليمية لجميع الأطفال طوال السنة.

ومن جهتها أكدت رئيسة مصلحة الإعاقة الحركية ذات المنشأ العصبي بالمركز الشبه الطبي لـ”الأوراس نيوز” أن المبادرة كانت بمثابة الإضافة الحقيقية للبرامج التي يخصصها المركز للأطفال المعاقين حركيا وذهنيا وكذا مرضى التوحد لأن الهدف الرئيس من كل هذه النشاطات هو الدمج واعطاء دفع قوي لهذه الفئة لتحسين العطاء في مختلف المجالات، فالطفل حسبها له جهاز نفسي طبيعي يحس بجميع ما يدور من حوله لذا تتكاثف الجهود لدمجهم اجتماعيا وتقبلهم من طرف المجتمع من خلال تخصيص أقسام خاصة في المدارس العادية ليشعر الطفل المريض بأي إعاقة بأنه مقبول اجتماعيا تضيف ذات المتحدثة، كما أن العديد من الأطفال المعاقين الذي أشرف المركز على متابعتهم  يعمل على فتح مناصب عمل لهم داخل المركز خاصة وأن الأولوية لهم.

سميحة. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق