محليات

أزيد من 50 مشروعا سيدخل الخدمة هذه الأيام بباتنة

فيما انتقد البعض تدشين مشاريع غير مكتملة الأشغال

كشف السلطات الولائية بباتنة، عن قائمة لمشاريع بُرمجت لوضعها حيز الخدمة أو تدشينها في خضم الاحتفالات المخلدة لاندلاع الثورة التحريرية، حيث فاق عددها 50 مشروعا بالإضافة إلى إعطاء إشارة انطلاق أخرى.
وحسب ذات المصدر فإن 29 بلدية ستكون معنية بزيارات الوالي عبد الخالق صيودة من أجل تدشين مشاريع ووضع حجر الأساس من أجل الانطلاق في إنجاز أحرى ومن بين البلديات المعنية، بلدية باتنة، حي سيتم تدشين حصة مقدرة بـ336 سكن من صيغة الترقوي الحر بحي بارك أفوراج، إضافة إلى حصة أخرى من نفس الصيغة بمحاذاة مركز مكافحة السرطان ومسجدين بحي بوزوران وحي المليون، كما سيتم أيضا تدشين قاعتي علاج بحي طريق تازولت وحي الزمالة وغيرها من المشاريع الأخرى، أما ببلدية فسديس، فستشهد هذه الأخيرة خلال ذات المناسبة تدشين مشروع الربط بالطاقة الكهربائية لفائدة 60 عائلة و60 مسكنا متطورا، إضافة إلى وضع حجر الأساس لإنجاز 300 سكن LPA، في حين سيتم ببلدية بوزينة إعطاء إشارة انطلاق الطريق الرابط بين بوزينة ومعافة.
هذا وتشهد العديد من البلديات الأخرى تدشينات بالجملة على غرار الجزار، وادي الماء، أولاد عوف، أولاد عمار، عزيل عبد القادر، نقاوس، مروانة، سفيان، عين التوتة، بيطام، أريس، إيشمول، فم الطوب، تازولت، عين العصافير، تيمقاد، بولهيلات وغيرها، حيث سيتم خلالها وضع مشاريع في قطاعات مختلفة حيز الخدمة، خاصة ما تعلق منها بالماء الشروب، الغاز الطبيعي والكهرباء وحتى الطرقات، فيما سيتم أيضا استلام مقرات جديدة، وملاعب جوارية.
وفي ذات السياق، انتقد البعض برمجة مشاريع لا تزال قيد الإنجاز في برنامج التدشينات على غرار طريق أم الرخاء الرابط بين حي علي النمر بمروانة وعاصمة الولاية باتنة، والذي تكتمل به الأشغال بعد، إضافة ملعب الشهيد عبد اللطيف شاوي الذي أثار الكثير من الجدل بسبب التوقف المتكرر للأشغال وعدم اكتمالها لحد اليوم.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق