إقتصاد

أزيد من 51 بالمئة من المتعاملين تحصلوا على السجل التجاري الالكتروني

مسجلين على مستوى التراب الوطني

قام أكثر من 56 بالمئة من التجار المسجلين على مستوى التراب الوطني بتحويل سجلاتهم التجارية الكلاسيكية إلى سجلات الكترونية حسب المعطيات التي عرضتها وزارة التجارة، أول أمس بالجزائر خلال لقاء ضم إطارات القطاع.

وإلى غاية 19 مارس 2019، تحصل 1.052.162 متعامل على السجل التجاري الالكتروني موزعين على 926.359 شخص طبيعي و125.803 شخص معنوي، حسب نفس المعطيات، و حسب أرقام الوزارة، بلغت نسبة المتعاملين المتحصلين على السجل التجاري الالكتروني 51.6 بالمئة من النسيج الاقتصادي الوطني.

وفي نهاية 2018، بلغ عدد التجار المسجلين بالسجل التجاري 2.013.374 مشكلين من 1.819.169 ينشطون كأشخاص معنويين ( 90.4 بالمئة من المجموع) و194.205 كأشخاص معنويين “مؤسسات” أي ما يعادل 9.6 بالمئة.

وللعلم فان عملية تغيير السجل التجاري للمتعاملين الاقتصاديين قصد الحصول على الشفرة الالكترونية التي حددت أجالها في البداية ليوم 11 أفريل قد تم تمديدها إلى 31 جويلية 2019، حيث تندرج هذه العملية في إطار عصرنة المراقبة الاقتصادية ومتابعة ضبط السوق بهدف إضفاء الشفافية والفعالية على عمليات المراقبة.

وتكمن العملية أيضا في تعويض النماذج القديمة لمستخرجات السجل التجاري بنماذج جديدة مزودة بشفرة الكترونية تسمح بتأمين هذه الوثيقة من التزوير.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق