مجتمع

أزيد من 9000 محفظة تم توزيعها للمعوزين بولاية باتنة

أشرفت عليها مديرية الضمان الاجتماعي

يكتسي الدخول المدرسي في ولاية باتنة وعلى غرار باقي ولايات الوطن للموسم الدراسي 2019-2020، أهمية بالغة كونه يأتي في ظل الإصلاحات الجوهرية التي أقرتها وزارة التربية الوطنية، أين سخرت السلطات المحلية والجهات المعنية كل الإمكانات المادية والبشرية لإنجاحه.

 حيث باشرت على اثر ذلك مديرية النشاط الاجتماعي بالولاية على توزيع 9600 محفظة على تلاميذ العائلات المعوزة سيما وأن المحافظ التي تم توزيعها تحتوي على جميع المستلزمات والأدوات المدرسية لتخفيف عبء المصاريف التي أثقلت كاهل العائلات المحتاجة.

هذا وقد ارتأت مديرية النشاط الاجتماعي للولاية بأن تعطي حظا أوفر من المساعدات، لتلاميذ المناطق النائية والمداشر التي تعيش وسط ظروف مزرية، أين وفرت مصالح المديرية كل الإمكانات المادية والبشرية لضمان وصول جميع المحافظ لأصحابها سيما وأن التوزيع باشرته المصالح منذ مدة أي قبل الدخول المدرسي من أجل حصول التلاميذ على ما يحتاجونه لهذا الموعد المهم لضمان دخول مدرسي في أحسن الظروف.

وتجدر الإشارة إلى أن مصالح النشاط الاجتماعي يعد شريكا مهما لمديرية التربية خلال كل دخول اجتماعي كونها تساهم في إنجاحه سيما وأنها أثبتت وقوفها الميداني وتوفير الظروف المادية وجاهزيتها لإنجاح هذا الموعد التربوي الهام، كما أنها رصدت جميع الوضعيات الخاصة بتلاميذ العائلات المعوزة، ناهيك عن منحة التمدرس التي تم رفعها من 3000دج إلى 5000 دج والتي من شأنها أن تساهم بدورها في تخفيف مصاريف الدخول المدرسي، أين فاقت حصة الولاية من هذه المنحة 200 مليون دينار حيث تم توزيع 44 بالمائة منها على المستفيدين حتى اليوم بعد مباشرة مصالح التربية توزيعها نهاية ماي المنصرم.

سميحة. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق