محليات

أساتذة الابتدائي ينتفضون تضامنا مع زميلتهم بقالمة

بعد الاعتداء عليها من طرف أحد الأولياء

احتج أمس الأول، العشرات من أساتذة التعليم الابتدائي بقالمة أمام مقر الولاية على خلفية تعرض زميلة لهم إلى اعتداء داخل المؤسسة من طرف احد أولياء التلاميذ، ورفض المحتجون سياسة اللامبالاة التي انتهجتها مصالح مديرية التربية وعلى رأسها مدير التربية الذي لم يكلف نفسه عناء الاتصال بالأستاذة أو حتى زيارتها.

وحسب المحتجين أنهم قاموا بهذه الوقفة من أجل إيصال صوتهم إلى أعلى سلطة في الولاية بعد أن تخلت عنهم وصايتهم، ليطالبوا المسؤول الأول بالولاية بضرورة التدخل والنظر في مطلبهم والتي جاء على رأسها توفير الأمن والحماية داخل مؤسساتهم التربوية، حيث يقتصر على حارس تقوم البلدية بتوظيفه والذي عادة ما يكون غائب عن عمله بسبب المبالغ الزهيدة التي يتلقوها.

هذا وعرفت هذه الوقفة مشاركة العديد من الأساتذة من الولايات المجاورة على غرار ولاية أم البواقي الذين قدموا ليتضامنوا مع الأستاذة التي تم الاعتداء عليها وضموا صوتهم إلى صوت زملائهم الذين طالبوا بحمايتهم من الغرباء وتوفير الأمن اللازم داخل حرم المدارس.

علاء. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق