محليات

أساتذة التعليم الابتدائي يحتجون أمام مقر مديرية التربية

محتجون يغلقون طريق وطنيا في عين الروى

نظم العشرات من أساتذة التعليم الابتدائي بولاية سطيف صبيحة الأمس وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التربية، وجاءت الوقفة من أجل طرح جملة من المطالب على غرار توحيد التصنيف والترقية الآلية، فضلا عن مطالب متعلقة بتعديل المناهج الدراسية، وتم تعليق العديد من اللافتات التي تعبر عن مطالب المحتجين ومنها “كرامة الأستاذ فوق كل اعتبار”.

وحسب المحتجين المنضوين تحت تنسيقية أساتذة التعليم الإبتدائي فإنهم ينتظرون تجسيد الوعود الممنوحة من طرف الوزارة مع ضرورة إعادة الاعتبار لمعلم التعليم الابتدائي من خلال توفير جملة من المطالب على غرار إلغاء الحراسة من الساحة والمطعم مع ضرورة توفير السكن للأساتذة خاصة أن الكثير منهم يقطعون مسافات بعيدة من أجل الإلتحاق بمقرات عملهم خاصة في المناطق النائية التي تنعدم فيها وسائل النقل.

وفي سياق متصل بالاحتجاجات فقد أقدم سكان قرية ترونة المرس ببلدية عين الروى في الجهة الشمالية من ولاية سطيف على غلق الطريق الوطني رقم 75 في شطره الرابط بين عين الروى وبوعنداس على مستوى قرية العناصر وهذا بسبب رفض سكان القرية لأشغال إنجاز محطة للتزفيت، حيث طالب السكان بتدخل السلطات المحلية من أجل إيقاف المشروع بالنظر لانعكاساته السلبية على حد قولهم خاصة على الأراضي الفلاحية بالنظر للدخان والروائح المنبعثة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق