محليات

أساتذة وتلاميذ ثانوية رأس العيون بباتنة في إضراب

بسبب مشكلة غياب التدفئة

قام صباح أمس أساتذة وتلاميذ، ثانوية عمار زواكري ببلدية رأس العيون بولاية باتنة، بغلق مؤسستهم، احتجاجا على الوضعية المزرية التي تتواجد بها منذ حوالي سنـة، بسبب انعدام التدفئة وكذا تخبطها في العديد من النقائص الأخرى.

وحسب التلاميذ، أن الأقسام تتحول مع انخفاض درجات الحرارة إلى أشبه بثلاجة، فيما تزداد الوضعية تأزما عند تساقط الأمطـار، حيث تتسرب المياه إلى الحجرات، وهو ما أربك التلاميذ ونغص عليهم الوضع مزاولة دراستهم بشكل طبيعي، فيما ساهم تلف النوافذ في برودة الحجرات أكثر، وأكد الأساتذة على عدم استطاعتهم تقديم الدروس في هذه الوضعية، كما أعرب أولياء التلاميذ، عن تخوفهم على سلامة وصحة أبنائهم، حيث تحولت الأقسام إلى  أشبه بـ”غرف تبريد “، مما يساهم في تشتيت تركيزهم.

وأصر المعنيون على ضرورة تدخل المصالح المعنية لتدارك هذه النقائص التي تؤثر على تمدرسهم  وأكدوا أنهم قدموا عديد الشكاوي للإدارة، وقاموا باحتجاجات متكررة حول هذا الوضع لكن بقيت دار لقمان على حالها.

مريم. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.