محليات

أستاذة وتلاميذ في إضراب عن الدراسة من أسبوع بالعلمة

نتيجة الاكتظاظ الكبير وعدم تطبيق البروتوكول الصحي

دخل تلاميذ وأساتذة متوسطة الخوارزمي ببلدية العلمة شرق ولاية سطيف في إضراب مفتوح عن الدراسة منذ الأحد الفارط وهذا بسبب ما وصفوه بالأوضاع الكارثية التي تمر بها المؤسسة خصوصا في ظل الوضعية الراهنة المرتبطة بفيروس كورونا والمخاوف من تأثيرها على صحة التلاميذ والأساتذة في أن واحد.

ورفع الأستاذة المضربون جملة من المطالب على غرار تجسيد العمل بالبروتوكول الصحي الوقائي من فيروس كورونا، مع رفض التوقيت العمل بنحو 36 حصة أسبوعيا لكل أستاذ بدلا من 22 حصة كما كان معمولا به في وقت سابق، مع المطالبة أيضا بفتح مناصب مالية جديدة خاصة في مواد الرياضيات، العربية والفرنسية)، ناهيك عن النقائص الملحوظة فيما يتعلق بالمخابر والورشات والنقص الفادح في التجهيز.

والأكثر من كل هذا أن المؤسسة قامت بتوجيه عدة أفواج إلى ابتدائية ابن رشد المجاورة وهذا في ظل الاكتظاظ الكبير في الأقسام، ولو أن هذا لم يحل المشكل بحكم أن عمل الأستاذة يستمر من الثامنة صباحا وإلى غاية الساعة 17.25 دقيقة، وهو الأمر الذي أرهق كثيرا الأساتذة الذين طالبوا خلال السنة الفارطة بالبحث عن حل لهذه الوضعية من خلال إنجاز متوسطة جديدة أو تحويل الفائض من التلاميذ نحو مؤسسات أخرى غير أن هذه المطالب لم تجد أذانا صاغية في انتظار تدخل مديرية التربية للبحث عن حلول فعلية لهذه الأزمة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق