مجتمع

أسعار الخضروات تلتهب والقدرة الشرائية للمستهلك في تراجع

دورة في السوق:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في اليوم السابع بالسوق الجواري حي كشيدة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في جولة قادتنا إلى السوق الجواري كشيدة بعدما عرضنا أهم الأسعار في الأسبوع الأول، لمسنا تذمر المواطنين من ارتفاع أسعار الخضروات الأكثر استهلاكا خلال الأسبوع الثاني، على غرار الطماطم التي قفز سعرها من 800 إلى 120دج، والبصل الأحمر من 800 إلى 120 دج، البصل الأبيض من 600 إلى 800دج، البطاطا من 4500إلى 500 دج، وما بث الغرابة في نفوس السائلين سعر اليقطين الذي وصل إلى 150دج فرغم عدم الإقبال عليه إلا أن سعره رسم علامات التعجب، فيما عرفت بعض أسعار الخضر استقرارا ملحوظا على غرار السلاطة 750دج، شفلور100دج، الجزر 500دج الذي أنخفض سعره ب 10 دينار جزائري حيث كان خلال أولى أيام رمضان 600دج.
فيما شهدت أسعار الفواكه انخفاضا نسبيا في الأسعار حيث وصل سعر الفراولة 220 دج بعد أن كان سعره 250دج، أما سعر الموز فقفز إلى 290دج بعدما كان سعره 250دج، وقد عرفت بعض أنواع التمور المتوسطة الجودة أسعارا متباينة وصلت إلى 400 دج كيلو غرام بعد أن كانت 600دج، فيما وصل سعر البطيخ الأحمر 130دج، الشمام 180دج، ومقارنة بسعره في نقاط أخرى للبيع لاحظنا ارتفاعا ملحوظا لسعره.
وفيما يتعلق بسوق اللحوم فقد لاحظنا إقبالا ملحوظا على اللحوم البيضاء نظرا لانخفاض سعرها الذي يلائم جيب المواطن البسيط حيث وصل سعرها 200 كغ، اللحوم الحمراء 1200دج الذي عرف انخفاضا بسيطا، سعر اللحم المفروم 500دج للكيلو غرام الواحد.
وإذا ما رجعنا للأسعار المرجعية للخضر والفواكه خلال شهر رمضان التي اعتمدتها وزارة التجارة حفاظا منها على القدرة الشرائية للمواطن لاحظنا زيادات ملحوظة ما يعني أن سعرها يقفز من جيب المستهلك ولا يخدم احتياجاته ومتطلباته التي كان من المفروض أن تخدمه وتراعيه في شهر الرحمة.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق