محليات

أسعار الخضر والفواكه تلتهب قبل حلول رمضان

زيادات في الأسعار والتجار يؤكدون نقص المنتوج

 

وبعد الاستقرار نسبي في الأسعار خلال الأشهر الفارطة تفاجأ المواطنون خلال الأيام الفارطة بزيادة معتبرة في الأسعار وهي الزيادات التي أرجعها التجار على مستوى أسواق الجملة إلى قلة المنتوج الخاص بالخضر في الوقت الراهن، حيث أكد أحد التجار أن هناك نقص ملحوظ في مادة البطاطا والتي بلغت في سوق الجملة سعر 60 دج  للكيلوغرام الواحد بعد أن كانت لا تتجاوز 30 دج، والحال ذاته مع باقي الخضر، وحسب التجار فإن سبب تراجع المنتوج يعود إلى الخسائر التي طالت الفلاحين بسبب تدني الأسعار وانهيارها منذ السنة الفارطة وهو ما أجبر العديد منهم على التوقف عن النشاط أو تقليص المساحات المزروعة.

ويستبعد العديد من التجار انخفاض الأسعار خلال الشهر الفضيل خاصة مع زيادة الطلب في هذه الفترة وهو ما يجعل الأسعار مرشحة للارتفاع أكثر، في حين عرفت أسعار الفواكه بدورها زيادة معتبرة في الأسعار حيث قفز سعر الموز إلى 250 دج بعد أن كان في حدود 200 دج للكيلوغرام، ووصل سعر الفراولة إلى 200 دج، وفي سياق متصل بالأسعار فقد تواصل الاستقرار المسجل في أسعار اللحوم البيضاء التي تراوحت بين 320 إلى 340 دج للكيلوغرام.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق