محليات

أسعار الخضر والفواكه تلتهب

فيما تعرف قارورات غاز البوتان ندرة كبيرة

 عرفت أسعار الخضر والفواكه بولاية سطيف، خلال الأيام الفارطة ارتفاعا كبيرا حيث عادت موجة الغلاء إلى الواجهة من جديد بعد استقرار لم يدم طويلا، وعرفت أسعار مختلف الخضر زيادات كبيرة أثارت استياء المواطنين خاصة أن هذه الزيادات تزامنت مع التقلبات الجوية والتساقط الكبير للثلوج على الولاية مع نهاية الأسبوع الفارط.

وبلغت أسعار “الفاصيولياء” الخضراء مستوى قياسي بلغ 300 دينار للكيلوغرام الواحد فيما بلغ سعر القرعة مبلغ 100 دينار، أما أسعار “البطاطا” فقفزت إلى أكثر من 60 دينار بعد أن كانت لا تتجاوز نصف هذا الشعر قبل أيام، فيما تم تسجيل ندرة تامة في بعض المواد على غرار “الخس والشمندر”، بينما واصلت أسعار الفواكه صعودها على غرار الموز والتفاح

وأرجع تجار الجملة سبب الزيادات الحاصلة إلى قلة العرض نتيجة انقطاع الطرقات الوطنية وبالتالي صعوبة الحصول على المنتوجات فضلا عن عزوف الفلاحين عن جني المحاصيل، وهو الأمر الذي تسبب في ارتفاع الأسعار الذي لا يعدوا حسب التجار أن يكون مؤقتا فقط إلى غاية استقرار الأوضاع الجوية.

وفي البلديات الجنوبية من الولاية عادت ظاهرة ندرة قارورات غاز البوتان إلى الواجهة في المناطق التي لم يتم تزويدها بشبكة الغاز الطبيعي، حيث تسببت التقلبات الجوية الأخيرة في ندرة حادة وصعوبة كبيرة للحصول على هذه القارورات مع زيادة في أسعارها حيث وصل الأمر في بعض المناطق الجنوبية إلى رفع سعرها إلى 400 دينار، وهذا رغم تأكيد مصالح نفطال على أن التزود بقي عاديا في فترة التساقطات الأخيرة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق