محليات

أسعار السيارات المركبة بباتنة ستنخفض مستقبلا

التخفيضات ستتراوح بين 20 و30 بالمائة..يوسفي:

كشف وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي، أن أسعار السيارات المركبة في ولاية باتنة والحاملة لعلامة “كيا”، ستنخفض تدريجيا إلى أن تصل إلى حدود 30 في المائة عن سعرها الحالي قبل نهاية سنة 2019.
يوسف وفي ختام زيارته لولاية باتنة، قال أن ملاّك مصانع تركيب السيارات في الجزائر مجبرون على احترام دفتر الشروط الذي ينُص على أن سعر السيارة المركبة عند خروجها من المصنع لن يتجاوز السعر الذي كانت تستورد على أساسه سابقا، مضيفا أن أسعار السيارات المركبة بولاية باتنة ستنخفض تدريجيا، شأنها شأن جل الماركات المركبة في الجزائر، لكن يبقى الهدف يبقى حسبه هو الوصول إلى صناعة السيارات وليس تركيبها فقط وهو ما لا يمكن تحقيقه في الوقت الراهن ولن يتم في غضون سنة أو سنتين وإنما يتطلب صبرا، معطيا مثالا ببعض البلدان التي لم تتمكن من تصنيع السيارات إلا بعد مرور 50 سنة من خوضها تجربة التركيب، فيما نفى ذات المسؤول أن يتم تحويل مصنع “بيجو” خارج ولاية وهران وإنما كما قال تم تحويله إلى منطقة أخرى في نفس الولاية.
من جهة أخرى أكد وزير الصناعة والمناجم، أن ولاية باتنة وإلى جانب قسنطينة وسطيف والمسيلة وبرج بوعريريج ستشكل في المستقبل القريب قطبا بامتياز في الصناعات الميكانيكية، مضيفا قائلا “باتنة استغلت جميع الفرص فيما يخص الاستثمار ما سيجعلها مستقبلا عاصمة للعديد من الصناعات خاصة مواد البناء والسيراميك على وجه الخصوص”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق