الأورس بلوس

أسعار عشوائية بباتنة

يستغرب القادم إلى مدينة باتنة من الفارق الكبير في أسعار بعض السلع خاصة ما تعلق بالألبسة والأكسسوارات بين محل وآخر، حيث أن العشوائية باتت أهم ما يميز التجارة في باتنة، والغريب أن الكثير من التجار يخلقون لأنفسهم قانونا تجاريا خاصا يحتكمون إليه في تحديد الأسعار باستغلال حجج وأعذار ليست مبنية على أي أساس، يحدث هذا في غياب الرقابة التي من مهامها تحديد الأسعار وفرض عدم الخروج عن هامش الربح المحدد من الجهات المعنية، فمتى ستوحد الأسعار ويقضى على العشوائية والفوضى بباتنة؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق