محليات

أسواق مهددة بالسقوط على رؤوس قاصديها بسطيف

تتواجد في وضعية كارثية بسبب قدمها

تتواجد العديد من الفضاءات التجارية والسواق الشعبية بولاية سطيف في وضعية كارثية بالنظر لقدمها وعدم صيانتها، حيث باتت تشكل خطورة كبيرة على زوارها من المواطنين والتجار على غرار سوق معيزة علي المعروف بتسمية “الشيمينو” بوسط مدينة سطيف والذي يعد من أعرق الأسواق الشعبية والمقصود بكثرة من طرف المواطنين.
وحسب عدد من مستغلي المحلات بهذا السوق فإن جدرانه وأسقفه باتت مهددة بالإنهيار في أي لحظة خاصة عند تساقط الأمطار التي تتسرب إلى داخل السوق، وحسب التجار فإنهم قدموا شكاوي متعددة ومتكررة للسلطات المعنية من أجل البحث عن حل لهذه الوضعية قبل حدوث الكارثة، إلا أن جواب رئيس البلدية حسبهم توقف عن دراسة ملف السوق دون حلول فعلية.
ومن جانبه فإن والي سطيف محمد بلكاتب أرسل لجنة ولائية من أجل الوقوف على حالة سوق “الشيمينو” وإعداد تقرير مفصل لإتخاذ قرارات عاجلة قبل حدوث الكارثة وهي اللجنة التي تتكون من ممثلين عن الحماية المدنية ومصالح بلدية سطيف.
عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق