غير مصنف

“أشخاص اخترقوا الحراك الشعبي لضرب الإسلام” بباتنة

وزير الشؤون الدينية والأوقاف

أكد أمس، وزير الشؤون الدينية والأوقاف الدكتور “يوسف بلمهدي”، خلال افتتاحه للملتقى الوطني الموسوم بعنوان “التطرف الفكري والانحلال الخلقي وأثرها على المجتمع” بكلية العلوم الإسلامية في جامعة باتنة 1، أن المؤسسة الدينية والمتمثلة أساسا في المساجد لها دور كبير في مواكبة التغيرات الحاصلة في البلاد خاصة في هذه المرحلة الحساسة، مضيفا أن بعض الأشخاص تسللوا إلى الحراك من أجل ضرب الإسلام خدمة لأجندات أجنبية، وأثنى بلمهدي في كلمة له، على المؤسسة العسكرية نظيرا ما قدمته من مجهودات لحماية البلاد ومرافقة الحراك الشعبي باحترافية كبيرة سيما وأنه لم تسقط قطرة دم واحدة منذ انطلاقه في فيفري المنصرم.
هذا وقد أشرف الوزير على تدشين مسجدين في كل من حي كشيدة وكذا بحي بارك أفوراج، وكذا مدرسة قرآنية بتجزئة بوعريف وأخرى بحي بارك أفوراج بغلاف مالي قدر بأزيد من 1 مليار و400 مليون سنتيم، جدير بالذكر أن الملتقى الذي تم تنظيمه يوم أمس بمشاركة العديد من ولايات الوطن تنتهي أشغاله اليوم، أين يطرح إشكالية الخلل في الجانب الفكري وتراجع واهتزاز القيم الأخلاقية، كما يرتكز على أربع محاور كبرى وهي الإطار المفاهيمي للتطرف الفكري والانحلال الخلقي وأسباب ومظاهر التطرف والانحلال الخلقي وكذا سبل علاجه، أين سيعمل المشاركون في هذا الملتقى على وضع توصيات لتعزيز البنية الخلقية في المجتمع.
سميحة.ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق