محليات

أشغال ازدواجية الطريق الوطني رقم 28 تسـير بخـطى السلحفـــاة

أصبح يشكل خطرا على مستعمليه

تسير أشغال ازدواجية الطريق الوطني رقم 28 في جزءه الرابط بين دائرتي بريكة وبلعايبة والذي انطلقت به الأشغال منذ أزيد من 3 أشهر بوتيرة السلحفاة رغم أنه يشكل معبرا حيويا يربط ولايات الشمال بالجنوب الشرقي، ما أدى إلى خفض نسبة المرور عبره طيلة أشهر العمل.
وحسب مستعمليه أن السبب الرئيسي يعود إلى المخاطر التي بات يحملها في ظل عدم وجود لافتات تحذيرية ما يؤدي في كثير من الأحيان إلى وقوع حوادث آخرها الذي وقع قبل أسبوع نتج عنه موت شاب في العقد العشرين، كما تسجل مصالح الحماية المدنية أسبوعيا حوادث اصطدام وانحراف لمركبات عبره نتيجة الأرضية الترابية الزلقة وانعدام وجود لافتات تحذيرية، من جانب آخر أكد سائقو النقل العمومي بين بريكة والجزار والذي يعبرون عليه بشكل يومي أنهم متخوفون من النشرية الجوية التي قد تتسبب في قطع هذا الطريق وغمره مثلما حصل قبل شهرين، ليؤكدوا أن استعمال الطرق الريفية الأخرى يحمل في طياته العديد من المخاطر نتيجة سوء تعبيدها وافتقارها هي الأخرى إلى لافتات توجيهية.
وعليه يطالب سكان دائرتي بريكة والجزار وما جاورهما من السلطات الولائية الإسراع في إنهاء هذه الأشغال التي يبدو أنها ستبقى تحصد الخسائر البشرية والمادية إلى غاية انتهاءها بحسبهم.

عامر.م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق