محليات

أشغال ازدواجية طريق الموان ورشة مفتوحة منذ 3 سنوات

بغـلاف مالــي وصل إلى 80 مليـار

 تشكل وضعية الطريق الولائي رقم 139 المعوض لجزء من الطريق الوطني رقم 75، الواقع في محيط سد “الموان” بين قرية “طاكوكة” ومنطقة “شوف لكداد” بسطيف، علامة استفهام كبيرة بسبب تأخر أشغال ازدواجية هذا الطريق الذي رصد له غلاف مالي يفوق 80 مليار سنتيم من الخزينة العمومية الكثير من التساؤلات، حيث مرت على عملية انطلاق الأشغال أكثر من 3 سنوات ولم تنته، رغم أن هذا الشطر يمتد على مسافة 13 كلم فقط.

تسبب تأخر الأشغال في خراب كبير عبر بعض أجزائه بسبب الأمطار والثلوج التي تعرف بها المنطقة، حيث جرفت السيول أجزاء كبيرة منه، كما ظهرت حفر غالبا ما تتسبب في انقلاب وانحراف المركبات، وخلف هذا الوضع حالة استياء شديدة وسط المارة على متن هذا المحور، والذي يعد منفذا هاما لمدينة سطيف نحو المنطقة الشمالية بعد أن تسبب في حوادث مرور مميتة.

ورغم طرح هذه القضية من طرف نواب الولاية في البرلمان على وزير الموارد المائية من أجل التدخل رفقة والي الولاية والإسراع في أشغال الإنجاز إلا أن الوضعية تبقى على حالها خصوصا في فصل الشتاء حيث تتوقف الأشغال بسبب تساقط الأمطار والثلوج.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق